لا لتشويه الحراك الشعبي بالريف… نعم لتلبية مطالبه المشروعة/بيان تنسيقية أكادير ضد الحكرة

Print Friendly

بيان تنسيقية اكادير ضد الحكرة

عقدت تنسيقية اكادير ضد الحكرة، جمعا عاما يوم 19 ماي 2017، بمقر الحزب الاشتراكي الموحد،لإعداد أشكال التضامن مع حراك جماهير الريف المستمر منذ جريمة الطحن المهين لبائع السمك محسن فكري يوم 28 أكتوبر من العام المنصرم. وكان هذه الفعل الاجرامي الشنيع عاملا أساسيا وراء تأسيس هذه التنسيقية، للتضامن والتنديد بمقتله وخوض أشكال نضالية محلية لمحاسبة الجناة ،ولمواجهة كل أشكال التهميش و الاقصاء الاجتماعي والهجوم على المكاسب والحريات العامة الذي اشتدت بعد تراجع مد ونضال حركة 20 فبراير المجيدة.
تؤكد تنسيقية اكادير ضد الحكرة رفضها لكل المضايقات والاستفزازات التي تطال الحراك الشعبي بالريف وتجشب بشدة دعاية أبواق الحاكمين المغرضة من قبل تسويق تهم الانفصال والخيانة، التي ترمي إلى ضرب مصداقية الحراك الشعبي بالريف، وذلك إعدادا لهجوم قمعي لاحق لنسف هذه النضالات الجماهيرية السلمية و المنظمة والالتفاف على مطالب اجتماعية واقتصادية مشروعة .
لا تريد الدولة الاستجابة لمطالب نضالات الريف لأن ذلك سيعصف بالبرنامج الاقتصادي والاجتماعي الذي تعاقبت على تطبيقه حكومات الواجهة منذ سنوات لخدمة طبقة الأغنياء المحليين والاستثمار الأجنبي على حساب جماهير المفقرين بكل مناطق المغرب، ولاسيما بمنطقة الريف الذي طالما سعى حكم الاستبداد لإخضاعها بشتى الأساليب، كما تتعمد مؤسسات الاستبداد عدم الانصياع لإرادة ساكنة الريف خوفا من أن يمتد لهيب الاحتجاجات إلى مناطق أخرى مهمشة، تعاني هي الأخرى من اتساع مظاهر الفساد والظلم الاجتماعي.
وبغاية تجسيد التضامن الفعلي لجماهير أكادير الكبير مع النضالات الكفاحية المتواصلة لجماهير الريف، وحفز نضالات محلية للتنديد بحملة الدولة القمعية، تعتزم تنسيقية اكادير ضد الحكرة خوص اشكال نضالية محلية، تنطلق بتنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 25 ماي 2017 أمام ساحة الحفلات بحي الدشيرة بأكادير على الساعة السابعة مساء.
ونعتبر أن نضال أهالي الريف المجيد يعزز نضالنا ومطالبنا في منطقة اكادير الكبير التي تعاني بدورها القهر والتهميش وانتشار الفساد بالمؤسسات المحلية، التي تسهر على تنفيذ مشاريع تنمي أرباح أقلية وتعمق فقرو حرمان ساكنة اكادير الكبير، المثقلة بدفع ضرائب دون توفير خدمات أساسية وبنى تحتية تحفظ كرامتها.
واستنادا لأهداف التنسيقية والتي سطرتها إبان تأسيسها وبناء على النقاش الجماعي لاجتماع يوم 19 ماي 2017، تعلن تنسيقية اكادير ضد الحكرة ما يلي
– دعوة المواطنين والمواطنات إلى المشاركة الواسعة في وقفة يوم 25 ماي 2017، على الساعة السابعة مساء امام ساحة الحفلات بحي الدشيرة باكادير
– تضامننا الكامل مع حراك الريف الجماهيري والمستمر والصامد في وجه آلة القمع المستبدة والفاسدة و استنكارنا الشديد لأجواء العسكرة ودعوتنا الدولة إلى إلغاء الظهير العسكري ووقف كل أشكال الترهيب والعسكرة بالريف
– دعمنا المطلق لمشروعية مطالب الريف وتنديننا بهحوم الدولة الإعلامي السافر على سلمية احتجاجات ساكنة الريف من اجل الكرامة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية
– مطالبتنا بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وإيقاف المتابعات والمضايقات والاعفاءات التي تطال المناضلين لانتماءاتهم النقابية و السياسية و الجمعوية والكف عن تجريم النضالات الشعبية بكل مدن وقرى المغرب.
– عزم التنسيقية مواصلة نضالها من اجل اشاعة ثقافة التضامن ورفع أشكال الحكرة و التهميش محليا ومقاومة الهجوم على المكاسب الاجتماعية و الحريات الديمقراطية
– تضامننا الكلي مع نضالات عمال وعاملات ضحى وكل نضال الفئات الشعبية بأكادير الكبير.
– تضامننا المطلق مع الأسرى الفلسطينين المضربين عن الطعام بسجون الاحتلال الاسرائلي
– دعوتنا إلى أوسع تضامن جماهيري مع حراك الريف، يشمل تنظيم إضراب وطني مسيرات وإضرابات تدعو لها النقابات وباقي منظمات النضال لحراك الريف ضد استعداد الدولة لقمع احتجاجات كل مدن وقرى الريف.

تنسيقية اكادير ضد الحكرة
يوم 20 ماي 2017
أكادير