أرشيف شهر: نوفمبر 2017

أخطاء لم يسلم منها مناضلون بحراك الريف: تعامل مع زيان ومع وسطاء الدولة

    ليس القمع وسيلة الدولة البرجوازية الوحيدة للقضاء على تحركات الكادحين النضالية. فالمناورة السياسية قد تؤتي أكلا أشد فعالية إن هي أفلحت في إدخال التردد والارتباك في صفوف حركة النضال. وقد شهدنا نظيرا لهذا في حراك الريف الممتد منذ ...

أكمل القراءة »

حتى لا تتكرر جريمة سيدي بولعلام: بناء أدوات النضال العمالي والشعبي لتغيير نظام الاستبداد والاستغلال

  للتحميل: حتى لا تتكرر جريمة سيدي بولعلام في اليوم الأول من السنة الثانية والستين بعد “استقلال” المغرب، تموت 15 امرأة مفقرة بسيدي بولعلام، شمال شرق مدينة الصويرة، في تزاحم آلاف منهن للحصول على إعانة غذائية. ويموت آلاف آخرون يوميا تدريجيا ...

أكمل القراءة »

سياسة اقتصادية واجتماعية إجرامية تواصل الفتك بضحاياها المفقرين

عادت السياسة الاقتصادية الإجرامية في حق شعبنا للفتك بضحاياها من جديد، بل بأشد من يعانون عنفها: جماهير النساء الكادحات. ماتت خمسة عشر امرأة دهسا واختناقا نتيجة تدافع كثيف للاستفادة من معونة عينية تقدمها جمعية دينية خيرية نواحي مدينة الصويرة المغربية. ...

أكمل القراءة »

(9) يجب أن نناضل من أجل تهذيب أسلوبنا

لقد تقرر، خلال اجتماع عام في مصنع أحذية ” كومونة باريس “، وضع حد لفظاظة الأسلوب ومعاقبة الذين يتلفظون ب ” كلمات نابية “، إلخ. بالمقارنة مع ” كلمات ” اللورد كورزون[1]، الذي لا نستطيع بعد أن ننزل به عقابا، ...

أكمل القراءة »

(8) المجاملة والتهذيب كشرطين ضروريين لعلاقات منسجمة

خلال إحدى جلساتنا النقدية العديدة نوه الرفيق كيسليف، رئيس السوفناركوم، أو على الأقل ذكًّرنا بجانب بالغ الأهمية من قضية جهاز الدولة. وكان المطلوب معرفة كيف وبأي طريقة يتصل هذا الجهاز بالناس، كيف ” يناقش ” معهم، كيف يستقبل الزوار ” ...

أكمل القراءة »

(7) الأسرة والطقوس

ثمة لحظات ثلاث أساسية وطقوسية في حياة الإنسان والأسرة، تتوسل بها الكنيسة لتشد العامل إلى غلها، حتى ولو كان غير مؤمن أو ضعيف الإيمان، وهي : الولادة، والزواج، والوفاة. وقد حادت الحكومة العمالية عن طقوسية الكنيسة، وشرحت للمواطنين أن لهم ...

أكمل القراءة »

(6) من العائلة القديمة إلى العائلة الجديدة

إن علاقات العائلة وأحداثها الداخلية لا تخضع بسهولة، بحكم طبيعتها بالذات، لدراسة موضوعية أو لحساب إحصائي. لذا يصعب القول إلى أي حد باتت العلاقات العائلية أسهل قابلية للتفكك اليوم ( وفي الحياة وليس على الورق ) منها بالأمس. ولا بد ...

أكمل القراءة »

(5) الفودكا والكنيسة والسينما

ثمة ظاهرتان هامتان تركتا بصمتهما على نمط الحياة العمالي : يوم العمل من ثماني ساعات وحظر الفودكا. وتصفية احتكار الفودكا كانت قد سبقت الثورة وضرورات الحرب هي التي فرضتها. فقد كانت الحرب تستلزم موارد عديدة، مما اضطر القيصرية إلى التخلي ...

أكمل القراءة »

(4) لإعادة بناء نمط الحياة لابد من معرفته

إن قضية نمط الحياة هي التي تبين لنا، بأكبر قدر من الوضوح، إلى أي حد يكون الفرد المعزول منفعلا بالأحداث، لا فاعلها. فنمط الحياة، أي المحيط والعادات اليومية، يتكون، أكثر حتى من الاقتصاد، ” من خلف ظهور الناس ” ( ...

أكمل القراءة »

(3) لابد من الإهتمام بالجزئيات (٭)

علينا أن نعيد بناء اقتصادنا المدمر. علينا أن نبني، وننتج، ونرمم، ونرقع. إننا ندير اقتصادنا وفق أسس جديدة يفترض فيها أن تضمن رفاهية سائر الشغيلة. لكن الإنتاج، في جوهره، يتلخص في صراع الإنسان ضد قوى الطبيعة المناوئة، وفي الإستخدام العقلاني ...

أكمل القراءة »