تضامنا مع الاحتجاجات المغربية

Print Friendly

 

 

 

لقد تابع أعضاء وعضوات منظمة الاشتراكية الثورية في القرن 21 (rs21) بكل اندهاش، نزول الشعب المغربي، مرة أخرى، للشوارع في معارضة منظمة ضد عنف الدولة وضد جشع نظام غير منتخب: ضد حقيقة أن المملكة المغربية تسيطر على “الفوسفاط وواجهتين بحريتين، والمعيشة لا زالت بائسة”، كما رددها المتظاهرون-ات.

بدأت موجة الغضب الحالية مع مقتل الشهيد محسن فكري على يد الشرطة يوم 29 أكتوبر بمدينة الحسيمة شمال المغرب. رفض بائع السمك محسن فكري دفع رشوة للشرطة، التي قامت بالتالي برمي سمكه في شاحنة قمامة. حاول محسن أن يسترجعها من صندوق الشاحنة حيث كانت آليته مشتغلة – قال الشرطي: “اسحقه” – فلقي حتفه. تستنكر منظمة الاشتراكية الثورية في القرن 21 مقتل فكري وتعتبره دليلا على أنها عملية اعتاد النظام على استعمالها.

وندعم الاحتجاجات التي بدأت في الحسيمة –شارك الآلاف في مسيرة قطعت 22 كيلومترا لتشييع فكري –وكل من خرج للاحتجاج في المدن والبلدات على طول البلاد منذ ذلك الحين. نعرب عن إعجابنا خصوصا بنشطاء-ات حركة 20 فبراير –تجسيد النضال ضد الدولة المغربية خلال 2011 و2012 –ومواصلتهم-ن الجهود الرامية لاستعادة البلاد والعالم حولهم-ن.

لاحظنا أن المجموعات الثورية في كل من الجزائر وتونس ومصر ولبنان وفلسطين وسوريا عبرت كلها عن تضامنها مع رفاقهم ورفيقاتهم في المغرب. تدرك منظمة الاشتراكية الثورية في القرن 21 ضرورة توسيع دائرة الصداقة الثورية.

تدعم منظمة الاشتراكية الثورية في القرن 21 دون قيد أو شرط احتجاجات الطبقة العاملة ضد عنف الدولة بشكل محدد وبشكل عام ضد الدولة والنظام الذي لا يمكن أن يضمن –بحكم طبيعته–” الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية”. يجازفون-ن بكل شيء في الاحتجاج ضد الدولة وعجز الرأسمال على توفير عالم ملائم لهم-ن، كما أظهروا-ن لنا طريقة بناء العالم الجديد –إذا وُجد –سيكون عن طريق التضامن العنيد فيما بيننا.

 بيان منظمة الاشتراكية الثورية في القرن 21 (rs21) بريطانيا، 22/11/2016

نص البيان بالانجليزية: https://rs21.org.uk/2016/11/22/solidarity-with-moroccan-protests/