مرحبا بكم في حزب الاشتراكية والحرية (PSOL) يا رفاق الحركة من أجل بديل مستقل واشتراكي (MAIS)

Print Friendly

 

 

 

بقلم : المكتب التنفيذي الوطني لتيار الائتلاف (تيار نصير للأممية الرابعة يشتغل من داخل حزب PSOL البرازيلي )

توطئة:

يوم 23 يوليو 2017 انعقدت في سان بابلو بالبرازيل جلسة للإعلان عن تأسيس تيار يساري مناهض للرأسمالية اشتراكي، أعلن في 31 من نفس الشهر عن استمراره في النضال في حركة “ارحل تامر” وشدد التأكيد على كونه مجرد قطب يساري اشتراكي راغب في بناء جبهة يسارية ثورية لخدمة الطبقة العاملة، وأعلن 793 مناضلا-ة المنشقين-ات عن حزب العمال الاشتراكي الموحد انضمامهم لحزب الاشتراكية والحرية. فيما يلي بيان تيار الائتلاف للترحيب بهم:

مرحبا بكم في حزب الاشتراكية والحرية( PSOL) يا رفاق الحركة من أجل بديل مستقل واشتراكي (MAIS)

  نحيّي بكل فرح وبهجة رفاقنا في الحركة من أجل بديل مستقل واشتراكي على انضمامهم إلى حزب الحرية والاشتراكية، الذي اتخذوه في أول مؤتمر لهم. نعتقد أنها بادرة لإعادة ترتيب وتنظيم اليسار البرازيلي، وضرورة لعمال ومقهوري هذا البلد لمواجهة التقشف وهجمات اليمين وحكومة تامر الانقلابية.

   نحن نعي انسداد دورة اليسار في البرازيل وأمريكا اللاتينية والعالم، وانفتاح امكانية مرحلة أخرى استراتيجية وبرنامجية ومجددة يتوجب القتال من اجلها. يتعلق الأمر بإعادة سحر الاشتراكية والأمل في مدينة فاضلة إلى عقول وقلوب العمال البرازيليين. ومواجهة حتمية بناء وزن للجماهير لتحقيق الثورة. نحن واعون أيضا بانه مسار معقد بعد كارثة 13 سنة من حكومات الائتلاف الطبقي لحزب العمال، وخاصة حينما نكون في مواجهة يمين تتقوى عضلاته مع كل فترة أزمة سياسية وطنية.

   سنتشارك، بالتالي، مع رفاقنا في الحركة من أجل بديل اشتراكي ومستقل، النضال لتقوية حزب الحرية والاشتراكية كقطب توحيدي لليسار في هذه السيرورة التنظيمية. باعتباره آلية للطبقة العاملة تدفع بالنضالات في القرية والمدينة وفي الغابة وفي البحر، ويأخذ بالحسبان قضايا العنصرية والنساء والتنوع والحرية الجنسية والاشتراكية البيئية، في برنامج قطيعة ثورية بالبرازيل.

   مرحبا بكم-ن يا رفاق-ات! في القادم سنخوض في نقاشات وتدخلات نضالية مشتركة في اتجاه توليفات جديدة في اليسار الاشتراكي الثوري.

المكتب التنفيذي الوطني لتيار الائتلاف / 04 غشت 2017

التعريب من البرتغالية : جريدة المناضل-ة