اغتيال الرفيقة البرازيلية مارييل فرانكو

Print Friendly, PDF & Email

يوم الأربعاء 14 مارس 2018، تم اغتيال رفيقتنا مارييل فرانكو، المناضلة الماركسية الثورية، عضوة حزب الاشتراكية والحرية رميا بالرصاص في مدينة ريو، فضلا عن قتل سائق السيارة التي تقلها وذلك أثناء عودتها من اجتماع لتعزيز دور النساء السود ونصرة قضيتهن.
تبلغ الرفيقة المغتالة 38 عاما وتركت فتاة بعمر 17 سنة، وكانت منتخبة بلدية ومقرر اللجنة البلدية الخاصة بالتحقيق في التدخل القمعي الفدرالي والعسكري لحكومة ميشيل تيمر في ريو دي جانيرو. ونشطت مارييل مؤخرا في التنديد بقمع الشرطة لسكان الأحياء الفقيرة في أكاري، وبخاصة ضد الشباب السود. وهي نفسها متحدرة من أصل أفريقي ومن إحدى أكبر الأحياء الفقيرة في ريو دي جانيرو.
إننا في تيار المناضل-ة نقاسم حزن عائلتها وأصدقائها ورفاقها في حزب الاشتراكية والحرية، ونعلن لهم ولهن كامل تضامننا.

كل العزاء والتضامن مع الرفاق والرفيقات في البرازيل

===================

صور من تظاهرات جماهيرية دعت لها القوي اليسارية تنديدا باغتيال الرفيقة عضوة حزب “الاشتراكية والحرية” و المنتخبة في المجلس البلدي لمدينة ريوديجانيرو “ماريل فرانكو”