شغيلة الحراسة: معاناة ومقاومة. حالة حراس الأمن بمحاكم ببني ملال، في مقابلة مع الكاتب العام لنقابتهم

Print Friendly, PDF & Email

تعاظمت في العقدين الأخيرين أعداد العاملين في قطاع الحراسة، لكن في ظروف استغلال فاحش، مع بوادر مقاومة، لا تزال بحاجة الى تعزيز وتضامن. فيما ما يلي صورة عن وجهي الحالة: المعاناة والمقاومة، في حوار مع الكاتب العام لنقابة حراس الأمن الخاص بالدائرة القضائية بني ملال المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.
المناضل-ة: ما الشركة المشغلة؟
ج: أولا قبل الحديث عن معانتنا كمستخدمي الحراسة نقدم الشكر لجريدة المناضل-ة- على متابعتها لنضالاتنا والعمل بالتعريف بها في اعلام مناضل حر.
اما فيما يخص الشركة المشغلة فقد كنا سابقا نشتغل مع شركة تحمل اسم” MAROC G ” ، التي ربحت صفة الحراسة من المديرية الفرعية للدائرة القضائية استئنافية بني ملال ، وبعد انتهاء مدة عقدتها حولت اسمها الى” SW GARDIENNAGE ” ،وغيرت مسؤولي اداراتها وربحت عقدة الاشراف على حراسة المحاكم ،لكن هذه المرة الحقت بنا اضرار كثيرة.
-ما طبيعة عقود عملكم؟ ومدتها؟
بالنسبة لعقود عملنا محددة في ثلاث سنوات وقابلة للتجديد حسب رغبة الشركة في الاحتفاظ بالمستخدمين، فنحن الان 69 مستخدما موزعين على محاكم الدائرة القضائية ملال.( ازيلال تادلة ، الفقيه بن صالح وبعض مراكز القاضي المقيم (بعضنا غادر العمل مكرها بسب الظروف السيئة التي نشتغل فيها .
– هل تمنح لكم الشركة بطاقة الشغل؟
ليست لدينا أية بطاقة الشغل حاليا. نشتغل كأننا عبيد في ضيعة فلاحية، وحتى ان طلبنا بشهادة العمل او بطاقة العمل سنتلقى التوبيخ او الاندار أو حتى الطرد من العمل بشكل نهائي.
-هل يعاد تشغيلكم في نفس المكان بعد انتهاء عقد العمل؟
نعم، نشتغل في نفس المدينة التي نقطن بها. ولكن يمكن نقل بعضنا الى أحد المحاكم في نفس المدينة إن اقتضت الضرورة ذلك.) مثل أن ينقل أحدنا من محكمة الاسرة الى محكمة الاستئناف او الابتدائية
– كم ساعات العمل ؟
نشتغل ثمان ساعات ، إضافة الى الساعات الإضافية دون أن نتلقى عليها تعويضات ، في بعض الاحيان نتجاوز 10 ساعات عمل .
ماهي مشاكلكم في العمل الليلي؟
عملنا خلال الفترة الليل جد صعب، إنها ماساه بلا حدود لن يحس بها الا الحراس مثلنا ،فالشركة لم توفر لنا حتى الوسائل اللوجستية الدفاعية من البسة واقية من البرد ،علما أن طقس بني ملال جد بارد، ففي الصباح نجد انفسنا لا نستطيع تحريك ارجلنا المتجمدة نتيجة البرد نفتقر للأحذية والمعاطف .فطيلة الليل نتجول في مرافق المحكمة ونتيقن من اغلاق الموظفين لأبواب المكاتب خوفا من اقتحام اللصوص والمجرمين للمكاتب من اجل الاستيلاء على وثائق المتقاضين أو خوفا من اندلاع حريق خاصة في فصل الصيف نتيجة تماس كهربائي للأجهزة الالكترونية من حواسب واليات النظام المعلوماتي .
هل خصصت لكم الشركة وسيلة نقل الى مكان العمل و العودة منه؟
وسائل نقل المستخدمين غير موجودة بتاتا . جيوبنا استنزفتها سيارات الأجرة كل صباح ومساءا من أجل الوصول الى أماكن العمل في الوقت المحدد. فأول من يلتحق بأبواب المحاكم هم عمال الامن الخاص، فتبدأ معاناتنا مع المتقاضين ومع كل من يلج الى المحكمة.
فماهي اذن مصاعبكم في العمل ؟ وهل تقومون بأشغال أخرى لا تدخل في الحراسة؟
يمكن تسميتها بمعاناة مستمرة، فكما قلت لك إن معانتنا بالليل لا تختلف عن النهار، نقف أمام أبواب المحاكم ازيد من 8 ساعات، ونتكلف بتنظيم ولوج المتقاضين/ات للمحكمة ، ونتعرض للسب والشتم والقدف والاهانة وحتى الضرب في بعض الأحيان من طرف بعض المجرمين اثناء اخضاعهم للتفتيش، تجنبا من ادخال الاسلحة البيضاء الى مرافق المحكمة. كما نقوم بأشغال أخرى لا تدخل في الحراسة ، من بينها توجيه المتقاضين/ات الى المصالح المختصة داخل المحكمة نظرا لعدم التفعيل الجيد لمكاتب الاستقبال، كما أننا نقوم بأشغال أخرى كالمساعدة في افراغ الشاحنات او السيارات الحاملة للتجهيزات، كالمكاتب والكراسي والسجلات والأوراق والحواسب وغيرها .وهذا كله نتحمله ونعتبره عمل للمساعدة والتعاون مع إخواننا الموظفين/ات .
-هل تقوم الشركة بتأمينكم ضد حوادث الشغل؟ وهل لديكم مندوب العمال يمثلكم لدى الشركة؟
لا. ليس لدينا تأمين وليس لدينا مندوب يمثلنا
ما هي نوع مخاطر الشغل في عمل الحراسة؟
نتعرض لكل اشكال الإهانة من عنف وضرب وجرح ،لأننا في مكان يشكل خطر على حياتنا ، نظرا لتوافد المتابعين في قضايا الجنح والجنايات على المحاكم بشكل كبير.
-هل هناك حالات إصابة بحادثة شغل ولم تلق العناية من الشركة؟
نعم ، هناك حالات مثل تعرض بعض الحراس للضرب والجرح نتيجة تدخلهم في فك شجار امام أبواب المحاكم. لكن الشركة لم تقدم لهؤلاء اية خدمة اجتماعية.
هل لديكم إطلاع على القانون المنظم للحراسة؟ كالظهير المنظم لها؟
ليست لدينا أية دراية بهذه المسائل القانونية، فكل ما يهمنا هو لقمة العيش بكرامة،ولكن حاليا بعد تأسيسنا للنقابة نبدل جهدا للتكوين في هذه الأمور القانونية والاجتماعية .
ما مبلغ اجرتكم الشهرية ؟
كنا في الشركة الأولى” MAROC G ” نتلقى 2300 درهم شهريا ومسجلين في صندوق الضمان الاجتماعي رغم عدم وجود تحفيزات مالية، لكننا حاليا في الشركة الجديدة SW GARDIENNAGE ” أجرنا 2000 درهم فقط ،وتم حرمننا من التسجيل في الصندوق الضمان ومنذ شهرين لم يتم صرف اجرتنا الهزيلة. وليس لدينا اية تعويضات مالية رغم اشغالنا الكثيرة .
هل تعطيكم الشركة ورقة اداء الاجر؟
لا يتم اعطاؤنا ورقة أداء الاجر. يتم ارسالها لنا في حسابنا البنكي .
هل تحصلون على دخل اضافي: منح وتعويضات؟
ليست لدينا أية منح ولا تعويضات .ولا حتى حد أدنى للأجر كما في القانون
-كيف هي وضعيتكم إزاء الضمان الاجتماعي؟
وضعيتنا إزاء الصندوق الاجتماعي متجمدة، لان الشركة لازالت لم تصرح بنا، مع العلم أننا كنا سابقا مسجلين ونستفيذ من الصندوق ، خاصة التعويضات الخاصة بالأطفال.

هل تطلعون في الانترنت على وضعكم في الضمان الاجتماعي؟
نعم نطلع . ولكن حاليا لا نستفيذ، بل تم حرمننا من الحماية الاجتماعية. مع العلم أن جل المستخدمين لديهم أطفال .
ما هي الخطوات النضالية التي قمتم بها ؟
بعد تماطل إدارة الشركة تم تأسيس مباشرة المكتب النقابي منذ ثلاث اشهر في اطار الاتحاد المغربي للشغل وسمينا لنقابتنا ” نقابة حراس الامن الخاص بدائرة الاستئنافية ببني ملال “، وتم بعد ذلك القيام بعدة لقاءات مع مفتش الشغل والمسؤولين على المستوى المحلي، واجرينا حوار مع المدير الفرعي الذي يتحمل مسؤولية في تدبير الصفقات بالدائرة القضائية، ونظمنا لقاء مع باشا بني ملال .
وفي الأخير بعد استنفادنا لتلك الخطوات الحوارية ودون أن نتلقى أي جواب ، تم اللجوء الى تنظيم أشكال احتجاجية سلمية وحضارية، فقمنا بحمل شارات الحمراء لمدة يومين، ثم مباشرة نظمنا وقفتين احتجاجيتين يوم 22/03/2018 أمام محكمة الاستئناف وفي نفس اليوم أمام مكتب مفتش الشغل ببني ملال ،عرفت هذه الاشكال النضالية مشاركة مكثفة للمستخدمين الذين رفعوا شعارات ضد الأوضاع المزرية التي يعيش فيها حراس الامن الخاص ،وشهدت هذه الاشكال النضالية استنفار للقوى القمعية التي حاولت استفزاز نضالاتنا والتضييق عليها ،ولكننا تعاملنا معها بنضج كبير.
هل لقيت خطواتكم تضامنا نقابيا؟ وهل عرفتم بملفكم المطلبي في الأوساط النقابية ؟
تلقينا تضامنا واسعا من عدة هيئات نقابية محلية ، كنقابة الجماعات المحلية المنضوية تخت لواء الاتحاد المغربي للشغل، ونقابة حراس الامن الخاص للتعليم و نقابة حراس الامن الليلين ،كما تلقينا تضامنا من طرف نقابات هيئة كتابة الضبط . ونحن حاليا انجزنا ملف مطلبيا اوليا مستعجلا من بين نقاطه:
– تسوية الوضعية ازاء الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي
– الحق في الحد الأدنى القانوني للأجور
-ضمان الحرية النقابية
– العطل السنوية والراحة الأسبوعية
– أداء الاجرة في وقتها
– توفير وسائل الحراسة الضرورية
-ماهي خطواتكم النضالية المستقبلية؟
في حالة عدم الاستجابة الى مطالبنا المشروعة، أكيد سنسطر برنامجا نضاليا في القريب العاجل، كما اننا نسعى الى تشكيل جبهة نضالية نقابية لجميع حراس الامن الخاص في جميع القطاعات ببني ملال لكون مطالبنا ومشاكلنا متشابهة، ونطالب الهيئات النقابية والجمعيات الحقوقية بمساندتنا في نضالاتنا، لأننا نتعرض للتهديدات والضغوطات من طرف ادارة الشركة ، لكوننا أسسنا نقابة فتية في قطاع المحاكم خاصة بحراس الأمن الخاص.
المراسل- بني ملال