مسيرة ضحايا التهميش ومصادرة الاراضي والرعي الجائر بالدار البيضاء 25 -11- 2018: مجريات وآفاق

Print Friendly, PDF & Email

 

  مقابلة مع المناضل كوزولي الطيب*

شاركت في مسيرة 25 نوفنبر بالدار البيضاء، ما تقييمك للمشاركة الشعبية، حجما ونوعا؟

لقد شاركت باعتزاز في هذه المسيرة تضامنا مع ضحايا التهميش ومصادرة الأراضي والرعي الجائر والاعتداءات. لا أستطيع تقدير عدد المشاركين. أعتقد أن العدد تجاوز كل المسيرات التي شاركت فيها ويقدر بالآلاف. هناك مشاركة نسائية لا بأس بها لكنها غير مهيمنة بسبب بعد أماكن سكنى المحتجين وتكاليف التنقل  فضلا عن الثقافة الذكورية السائدة في المجتمع. ورغم وجود الشيوخ فإن الشباب هو العنصر الطاغي في المسيرة.

ما طبيعة الجمعيات والهيئات المشاركة والمساندة؟

كان حضور مكونات الحركة الأمازيغية وازنا ولكنه غير مهيمن. هناك العديد من المستقلين الذين جاءوا للدفاع عن حقوقهم. كذلك شارك عدد من مناضلي النقابة الوطنية للتجار والمهنيين ومن مدن عدة في المسيرة. ويوجد عضوان من مكتبها التنفيذي بالتنسيقيتين، احدهما بأدرارسوس والثاني باكال. واصدر النهج الديمقراطي وتيار المناضل-ة بيانات تضامن مع المسيرة، ويمكن ان تكون هناك تنظيمات اخرى لم اطلع على موقفها.

ماهي الجهة الداعية للمسيرة وما هي الخطوات النضالية التي سبقتها حول نفس المطالب                         

تنسيقية أكال التي تضم مجموعة من الجمعيات وتتواجد بالدار البيضاء هي الداعية للمسيرة . أما من حيث النضالات التي سبقت هذه المسيرة فليس لي علم  بكل الخطوات السابقة . ولكن أعرف بعض المحطات: وقفة الدار البيضاء سنة 2012 – وقفات امام عمالات شتوكة ايت بها ببيوكرى – تارودانت –تزنيت – وقفة أمام البرلمان.

كيف كان السياق التنظيمي للمسيرة ؟

قبل تنفيذ وقفة الرباط طلب الأستاذ عصيد من العازمين على تنفيذ الوقفة عقد لقاء مع رئيس الحكومة. رد عليه رئيس تنسيقية أدرار ،ابراهيم افوعار، بأن ذلك ليس إلا مضيعة للوقت، بدعوى أنه سبق ان تقابل مع رئيس الحكومة السابق بعد وقفة الدار البيضاء لسنة 2012  الذي وعده بحل جميع المشاكل، وعرض ما ليس  باستطاعته على السلطات العليا .كلفه بتسليم جميع الملفات لأحد الموظفين عينه لهذا الغرض، لكن تلك الملفات مازالت تراوح مكانها حتى تاريخ تنفيذ وقفة الرباط. بعد وقفة الرباط تقابلا معا وأشخاص آخرين يمثلون تنسيقية الرباط مع رئيس الحكومة. قبل اللقاء تشبث رئيس تنسيقية ادرار بالمحضر وإحضار وزير الداخلية ووزير الفلاحة وهذا كله لم يتم. دعت تنسيقية أكال المكونة من العديد من الجمعيات وتسمى تنسيقية الدار البيضاء الى المسيرة يوم 25 نونبر.

خرج رئيس تنسيقية أدرار بتصريحات بقصد إفشال المسيرة والتشويش عليها. وهي تناقض كليا تصريحاته السابقة: لقد دخلنا في حوار- ضرورة إدلاء منظمي المسيرة بالرخصة – مراقبة الشعارات الخ .هذا الضجيج خلق ارتباكا وسط المناضلين وظلوا يستمعون الى التصريحات المتناقضة بين تنسيقية اكال بالدار البيضاء الداعية للمسيرة وتنسيقية الرباط  المعارضة لها.تدخل بعض المناضلين لتقريب وجهات النظر، وهذا ما تم ووافقت تنسيقية الرباط على المشاركة في المسيرة. بعد ذلك اندلعت مشادات أخرى بين مناضلة جمعوية بإقليم تارودانت ومناضلين تجار صغار الدين أسسوا بدورهم تنسيقية البقالة المغاربة وشنوا حملة لمقاطعة المسيرة إذا حضرت تلك المناضلة بدعوى اهانتهم أثناء تصرفها بانفعال في احد مواقع التواصل الاجتماعي وصفت البقالة بالكرابز.انتهى هذا الخلاف بإعلانها عدم المشاركة في المسيرة لأنها لا تريد ان تكون سببا في افشالها وهذا التصرف أعتبره ذكاء لكنها حضرت في نهاية المطاف

ماذا فعلت الدولة لتجنب المسيرة

جواب : بعد إعلان تنسيقية أكال عن تاريخ المسيرة دخل رئيس تنسيقية أدرار سوس بكل ثقله لإفشال المسيرة أو الحد من نجاحها بمبررات واهية: نحن نتفاوض- ضرورة ادلاء المنظمين بترخيص السلطة للمسيرة  حتى لا يتعرض المواطنون لسوء- ضرورة الاطلاع على كل الشعارات الخ. وبعد ضغوط بعض المناضلين اتفقت التنسيقيتان على العمل معا من أجل انجاح المسيرة. وفي يوم الجمعة 23 نونبر استدعى عامل انفا تنسيقية أدرار سوس التي تسمى تنسيقية الرباط وحاول إقناعها لإلغاء المسيرة بمبررات الحوار وتنامي الاحتجاجات في البلاد ودوري كرة القدم وإقامة احدى الأميرات  بفندق حياة ريجنسي. لكن التنسيقية تشبتت بالمسيرة ووعدت بلجمها ووقعت التزاما بمراقبة جميع اللافتات .في نفس السياق عقدت جل عمالات سوس اجتماعات مع الجمعيات لطمأنتها بنتائج الحوار وابداء  استعداد للتدخل في الحين لإبعاد الرحل، بل منها من شكل ما أسماه لجنة اليقظة لمتابعة تنقلات الرحل واخبار السلطة يوم دخولهم لمناطق المرغوب ابعادهم عنها.

ما هي مطالب المسيرة  وما هو المطلب الأكبر؟. هل هناك تضامن مع الريف في اللافتات والشعارات؟

مطالب المسيرة حصرها المنظمون في أربعة مطالب وهي تحديد الملك الغابوي- الخنزير البري- الرعي الجائر- رخص التنقيب عن المعادن – رفض قانون المراعي في المناطق التي تقتات منها ماشية الساكنة القروية.والمطلب الأكبر لدى المحتجين هو التنديد بمصادرة الأراضي عبر ما سمي تحديد الملك الغابوي. أما المطالب الاجتماعية فهي غائبة كليا. أما من حيث التضامن مع الريف فهو غائب كليا. بل أكثر من هذا قام أعضاء لجنة ما يسمى أدرار بمنع لافتة التضامن مع الزفزافي أتى بها مناضلون قادمون من الحسيمة. وهذا العمل مخز للسوسيين وإن كان مثل هذا العمل قامت به تنسيقيات مناضلة من قبل بذريعة عدم الركوب على النضالات أو انصياعا لأوامر السلطات كالحالة التي نحن بصددها. وحتى تلك المبررات واهية لأننا في حاجة ماسة لتوحيد النضالات لا تجزئتها

انصار المخزن كيف تصرفوا في المسيرة  ومن القى الكلمة الختامية بعد انتهاء المسيرة؟

جواب: اجهزة المخزن لم تقترب من المسيرة ولم تقم حتى بتحريك آلياتها صوب مناطق انطلاق المسيرة. لكن اعضاء تنسيقية أدرار ينفذون اوامر المخزن داخل المسيرة معتقدين بان ذلك التصرف هو خيار صحيح لتحقيق المطالب التي تناضل الساكنة القروية من اجلها.أما الكلمة الختامية فقد تعاقب عليها الكثيرون سمعتها من بعيد وتعرفت على صوت افوعار رئيس تنسيقية ادرار سوس.

ما هي الكيفية التي يجري بها تنظيم هذه الحركة. ما هي التنسيقيات التي تكونت حول الموضوع ؟

جواب: لا معلومات لدي عن كل مكونات التنسيقيات. كل ما أعلمه وجود تنسيقيتان في هذا المجال. واحدة بالرباط ويقول افوعار بانه هو رئيسها  والناطق الرسمي باسمها. وهناك اعضاء آخرون منهم علي بوتكا عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين واحمد عصيد والحاج علي باديز ولحسن الحسيني ، هؤلاءالاربعة باستثناء عصيد هم الدين حضروا اللقاء مع عامل انفا يوم 23 نونبر ووقعوا على الالتزامات التي طبقوها ويقولون بان تنسيقيتهم وافقت على هذه الممارسات.وهناك تنسيقية أخرى وهي اكال وهي التي دعت للمسيرة وتسمى تنسيقية الدار البيضاء، واعرف من قادتها الاساسيين الحسن السلام وهونائب رئيس النقابة الوطنية للتجار والمهنيين وناشط في العديد من الجعيات على مستوى تارودانت ووطنيا، من اعضاءها ايضا الناشط حمو الحسناوي

هل جرت اجتماعات في المناطق لمناقشة المشاكل والمطالب؟

انطلقت الشرارة من ايدوسكا، قيادة ايت عبد الله باقليم تارودانت، عقب تعنيف واحتجاز بعض المواطنين من طرف بعض الرحل. هذا المشكل اجج الوضع بعد تفاقم مصادرة اراضي المواطنين من طرف مصالح المياه والغابات واعتداء قطعان الابل والخنزير البري على ممتلكات الساكنة. واندلعت وقفات احتجاجية هنا وهناك.أما من حيث وضع المطالب فرئيس تنسيقية ادرار يريد الانفراد بالموضوع.

ما هي آفاق النضال بوجهة نظرك: ماذا يجب القيام به لتستمر الحركة وتتقوى

جواب: أخشى على هذا النضال أن يتم لجمه من طرف رئيس تنسيقية أدرار الذي يتخد قراراته قبل اجتماع أجهزة التنسيقية بدعوى انه هو الرئيس والناطق الرسمي. وها هو أعلن عن تنظيم مسيرة بأكادير يوم 6 غشت 2019 أي بعد  أن تخمد التعبئة الجارية. ولإنقاذ هذه الدينامية من التبقرط والاندثار لابد أن يساهم فيها المناضلون ومن مختلف المناطق ويفرضوا مناقشة جميع المطالب وجميع الخطوات النضالية،وربط هذا كله مع النضال العام ضد القمع والسياسات المعادية للكادحين.

  •  كوزولي الطيب، نقابي سابق في قطاع النقل الحضري، ونشيط بجمعية متقاعدي النقل الحضري وأطاك المغرب والنادي العمالي للتوعية والتضامن ونقابة التجار الصغار.