بلاغ: النقابة الديمقراطية للعدل

عقد المكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للعدل العضو بالفدرالية الديمقراطية للشغل اجتماعا له على هامش المعتصم الوطني للمسؤولين الفدراليين الذي دعت الفدرالية الديمقراطية للشغل لتنفيذه يومي 19 و20 يوليوز أمام البرلمان وذلك فور قرار رفعه الذي أثار سخط وامتعاض مناضلات ومناضلي النقابة الديمقراطية للعدل، وبعد نقاش جدي مستحضر لسياق المعركة وكيفية تدبيرها وروح الانخراط فيها وكذا لمؤشر التعبئة لها الذي اختلف من قطاع لآخر فان المكتب الوطني يسجل مايلي:
يحيي عاليا كل الفدراليات والفدراليين الذين هبوا للانخراط في هذه المحطة بكل مسؤولية ونكران ذات في زمن التردي والتشكيك.
يعبر عن رفضه للطريقة التي تم بها رفع الاعتصام، والتي تشكل انصياعا مخزيا للقرار الأمني القاضي بمنع الاعتصام الليلي ويعتبر هذا القرار في شكله وآلية اتخاذه تجليا من تجليات البيروقراطية المقيتة التي جردت العمل النقابي من جدواه وعزلته عن روح التضحية والكفاح التي أطرت نشأته وتطوره سنوات الشرف والمد النضالي.
يدعو كل مناضلات ومناضلي النقابة الديمقراطية للعدل للتعبئة والانخراط الواعي في مسيرة 24 يوليوز، كما يدعوهم للتصدي لمظاهر البيروقراطية النقابية بمعية الشريفات والشرفاء من أبناء البيت الفدرالي في وفاء تام لقيم ومبادئ التأسيس ولتعاقدات المؤتمر الوطني الرابع التي يراد التنكر لها والانقلاب على محدداتها.
يطالب بعقد دورة استثنائية للمجلس الوطني الفدرالي يخصص للمسالة التنظيمية وإطلاق التحضير للمؤتمر الوطني الخامس.

المكتب الوطني

Print Friendly, PDF & Email