النقابة الوطنية لبحارة الصيد الساحلي والصيد بأعالي البحار بالمغرب: لا للاستهتار بأرواح البحارة

Print Friendly

النقابة الوطنية لبحارة الصيد الساحلي والصيد بأعالي البحار بالمغرب
الهاتف : 0672625620

بيـــــــــان
لا للاستهتار بأرواح البحارة


شهد ميناء العيون يوم امس الاربعاء 26 يوليوز2017 فاجعة فقدان حارس مركب “تمراغت”غرقا في حوض الميناء، شاب في ريعان شبابه يلتحق باللائحة الطويلة لضحايا للحوادث القاتلة . فقدنا حارس المركب ولازالت جراح الآمنا لم تضمد بعد بسبب وفاة ايت افقير يوم 19 يوليوز بمستشفى بومهدي بالعيون ، بعد غرقه بحوض ميناء العيون يوم 13 من نفس الشهر ، و بسبب موت بحار مركب “الفلاح” الذي توفي اثر حادث شغل غرقا اثناء عملية الصيد يوم 23 يوليوز 2017 ، وبسبب وفاة البحار مبارك المصباحي بحار بمركب زاكورة اثر نزيف بعد حادث شغل ادت الى كسر في ركبته .
الموت يحصد البحارة ، واحد تلو اخر ، موت يعبر عن اهمال مقصود للبحار واستهتار بروحه ، ويجسد ان مراكب الصيد هي الة للبطش والاستغلال تهتم بالربح فقط ولا شيء غير الربح. موت يؤكد ان الدولة لاتقوم بواجب حماية ارواح البحارة ، ان المرافق والبنيات التحتية بميناء العيون على سبيل المثال لا الحصر ، كمكان رسو المراكب وضعف تجهيزاته، والاكتظاظ الحاصل بالميناء ، ومشاكل رسو السفن ، كلها عوامل تزيد من حدة نقص السلامة بالميناء . ان ارباب مراكب الصيد عموما بكل موانئ الصيد لا يكترثون بسلامة البحارة بل لا تهمهم، فمعظم المراكب لا تتوفر على وسائل الإنقاذ ، ولا تقوم بالصيانة اللازمة لمعدات الصيد، بل هناك مراكب غير صالحة للأبحار، ورغم ذلك يتم غض طرف الدولة عنها، وتحصل بسهولة على رخص الصيد.
تسببت سياسة الدولة في قطاع الصيد في ازدياد طول يوم عمل البحار ، اشتداد قساوته . اما مايسمى بتثمين منتوج الصيد والرفع من قيمته فليس الا هراء واكذوبة يتناولها ناهبو القطاع في المنتديات الدولية للصيد. ان ارباب المراكب ودولتهم يهتمون الا بالأرباح التي يعتصرونها من البحارة ، و من تدمير الثروة السمكية
يا عموم كادحي البحر
انكم تصارعون الموت بسبب الحوادث القاتلة بالمراكب والموانئ ، انكم تصارعون التشرد والفقر المدقع الناتج عن هشاشة التشغيل وهشاشة الحماية الاجتماعية ،و يعود سبب هذا الى انتشار وتوسع رقعة السوق السوداء بالموانئ، ويستتبع ذلك ضعف وقلة وانعدام التصريحات. ان الوضع الاجتماعي المأساوي لضحايا حوادث الشغل وذويهم الناجم عن حوادث الشغل القاتلة سيزداد سوءا ما دمتم تقبلون هذا الوضع.
انكم ملزمون بالنضال لتغيير واقع البحار بقطاع الصيد ، وكبداية يجب النقاش بجدية هذه الحوادث المؤلمة التي تجرعها البحارة وعائلاتهم ، ويجب النضال دون هوادة ضد الاستهتار بأرواح البحارة ، ولا يمكن ان يكون ذلك الا بالدفاع كبداية على مطلب رفع ضغط وقساوة العمل عن البحار وتحسين شروط وظروف العمل والسلامة بكل المراكب والموانئ ، وما مطلب تنظيم دخول وخروج البحر بموانئ الصيد، ومطلب تحسين شروط العمل والسلامة والوقاية بالمراكب الا احدى المطالب الاولية التي يجب الدفاع عنها والنضال من اجلها .

كفى من استرخاص أرواح البحارة

بالوحدة و التضامن نحمي أنفسنا من الاستغلال ومن الموت في حوادث الشغل

حرر بتاريخ: 27 يوليوز 2017