اليسار المناضل يُفجع بفقدان مُـزكي عبد الرزاق

 

 

 

موت مباغت يحرم اليسار المناضل من اجل الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية من مناضل لم يدخر ما بوسعه من اجل قضايا الكادحين.

توفي اليوم المناضل عبد الرزاق مُزكي احد ابرز وجوه اليسار بمدينة اكادير، واحد قادة الجزب  الاشتراكي الموحد بها. مناضل منذ شبابه الطلابي، نشيط نقابي وسياسي، ودائم الحضور بكل جبهات مقاومة الاستبداد والفساد. قامة من قامات حركة 20 فبراير. رفيق وصديق نقابة البحارة بالجنوب (رفاق مناصير عبد الله)، مساند ميداني لكل المبادرات النضالية، بروح وحدوية، وبثبات وإصرار.

خسارة جسيمة، تلزمنا بمضاعفة الجهد لنصل الى قوى النضال الفتية التي يحبل بها مجتمع الظلم والاضطهاد الذي يسحق الملايين، ففي ذلك بعض التعويض لما فقدنا بغياب عبد الرزاق مزكي.

تعازينا الحارة الى الرفاق والرفيقات بالحزب الاشتراكي الموحد، وكل اليسار المناضل.

تيار المناضل-ة

 

Print Friendly, PDF & Email