كدش زاكورة تتصدر طليعة انتخابات مناديب التعاضدية رغم انعدام أدنى شروط الديموقراطية

مستجد نضالي15 مايو، 2016

  

 

Sans titre                                                                                                                         

زاكورة في 12 ماي 2016

كدش زاكورة تتصدر طليعة انتخابات مناديب التعاضدية رغم انعدام أدنى شروط الديموقراطية

-هنيئا للشغيلة التعليمية بالإقليم بهذا النصر-

مرت انتخابات التعاضدية العامة لموظفي وزارة التربية الوطنية يوم 11 ماي 2016 في أجواء تحكم واستبداد لوبي التعاضدية وتواطئ حكومة الواجهة  مع تماسيح الفساد .

رغم الخروقات القاتلة لكل شروط الديموقراطية و الشفافية – التي عملنا على فضحها في الحين ( عدم تعميم الإخبار بالانتخابات للمؤسسات التعليمية، عدم ارسال لوائح المصوتين-ات للمؤسسات، مكتب للتصويت وحيد بالإقليم حيث يبعد عن  مجموعة من المؤسسات بأكثر من 150 كلم – عدم السماح لمجموعة من المنخرطين بالتصويت بالرغم من ادلائهم ببطاقة الانخراط في التعاضدية بدعوى عدم تسجيلهم في اللوائح التي وضعتها التعاضدية – غياب ممثلين عن المترشحين لمراقبة عملية التصويت و الفرز.- غياب ملاحظين للعملية الانتخابية.- ورقة التصويت ورقة  عادية غير موقعة  يمكن التلاعب بها في ظل عدم وجود ممثلين عن المترشحين- عدم وجود اي لائحة للتوقيع كدليل على ان المنخرط ادلى بصوته- عدم تسليم محاضر التصويت… )

ورغم التعتيم المفضوح للعملية الانتخابية برمتها ،ورغم التشتث الجغرافي و البعد عن المركز الوحيد  فإن الشغيلة التعليمية بالإقليم قاومت كل العراقيل و الحصار و صوتت بقوة على ممثل النقابة الوطنية للتعليم ك.د.ش  و جعلته يتصدر المرتبة الأولى .

إن النقابة الوطنية للتعليم ،كدش، بإقليم زاكورة ،إذ تهنئ شغيلة التعليم بهذا النصر فإنها تعي جيدا المسؤولية الملقاة على عاتقها جراء الثقة التي  وضعها المصوتون-ات في نقابتهم المكافحة .

ان تصويت الشغيلة لنقابتهم نوت – كدش يعني الاصرار الكبير على مواصلة النضال في كل الجبهات ضد الفساد و النهب المستشري حتى بتعاضديتنا، و التي يجري التحكم في انتخاباتها بغرض التستر على سماسرة الفساد.

فلنتعبأ جميعا لمواصلة النضال من أجل فرض افتحاص حقيقي ، و المساهمة الفاعلة في إعادة بناء الديموقراطية في تعاضديتنا، و هنيئا مرة أخرى للشغيلة التعليمية بهذا النصر.

عن المكتب الاقليمي

Hits: 30

شارك المقالة

اقرأ أيضا

Hits: 30