المكاتب النقابية فرع اشتوكة ايت بها، وقفة إحتجاجية أمام إدارة شركة ديروك يوم الجمعة 21 يونيو 2019 , تضامنا مع الكاتبة العامة النقابة الوطنية للعمال الزراعيين فرع اشتوكة ايت بها، على إثر التعنيف الذي تعرضت له من أحد حراس باب شركة ديروك

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، الاتحاد المغربي للشغل: بيان ضد تعنيف المناضلة النقابية عتيقة الفزازي

 

شركة ديروك تصعد همجيتها ضد المناضلة النقابية عتيقة الفزازي مسخرة حارسا لتعنيفها جسديا وتحطيم معتصمها أمام إدارة مقر الشركة بأيت عميرة .

اليوم الجمعة 21 يونيو 2019، هجم حارس من شركة ديروك على المناضلة النقابية عتيقة الفيزازي وعنفها جسديا وحطم معتصمها مما أدى لنقلها الى المستشفى ومنحها شهادة طبية.

عتيقة الفيزازي، عاملة بمحطة التلفيف بشركة ديروك، وهي مناضلة نقابية وعضوة المكتب الوطني وكاتبة الفرع المحلي للنقابة الوطنية للعاملات والعمال الزراعيين وعضوة اللجنة الإدارية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي طردتها إدارة ديروك تعسفا لضرب العمل النقابي بالشركة مما دفع بعتيقة الى الاعتصام أمام إدارة شركة ديروك بمنطقة خميس ايت عميرة والصمود في معركتها منذ 23 أكتوبر 2018. وفي الوقت الذي كانت تنظر فيه عتيقة انصافها، تصعد شركة ديروك من همجيتها ضد المعتصمة بالاعتداء الجسدي عليها وتفكيك معتصمها. كما صادرت شركة ديروك جميع لافتات المعتصم واغراض عتيقة الشخصية.

 إننا في الفرع الإقليمي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي وإذ نتضامن مع عتيقة الفيزازي فيما تعرضت له من تعنيف، نندد بشدة بهذا الهجوم الشرس عليها ونحمل إدارة شركة ديروك مسؤولية ما سيترتب عنه من اضرار جسدية ونفسية على مناضلتنا النقابية، ونهيب بجميع المكاتب النقابية للاستعداد لتسطير برنامج نضالي تصعيدي وخوض أشكال احتجاجية وتوسيع حملة التشهير والتضامن على المستويات المحلية والجهوية والوطنية والدولية.

عاشت معارك العاملات والعمال الزراعيين. عاشت الوحدة العمالية. 

Print Friendly, PDF & Email